سيرة الملك خالد

توثيق تاريخ وسير الشخصيات العظيمة ضرورة تفرضها حاجة الأمم والشعوب والدول لمعرفة تاريخها وسجل أيامها الحافل، لتفخر به ولتنقله لذاكرة أبنائها وأجيالها القادمة ليفخروا بأمتهم ودولتهم وتاريخها الحافل بالأبطال والعلماء والرؤساء والمبدعين في كل علم وفن. والأمم دوماً تحتاج إلى رموز وشعارات تجعلهم نبراساً في حياتها وعلامة مضيئة على مجدها وعزتها وفخرها وكثيراً ما تلجأ لجعل هذه الرموز وهذه الشعارات أحد أبنائها أو بطلاً من أبطالها كان له أثراً كبيراً في صناعة تاريخها.

وجلالة الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله واحد من الأبطال الذين كان لهم أكبر الأثر في صناعة تاريخ بلادهم ودولتهم بل وأمتهم العربية والإسلامية بشكل عام، وقد خطط رحمه الله تعالى لصناعة تاريخ قوي ومجيد لدولته وشعبه ولبناء دولة معاصرة تتسم بأرقى سمات التحضر وتأخذ بأحدث تقنيات العصر وهي في الوقت ذاته لا تنسى ماضيها وتقاليدها ومحن أمتها العربية والإسلامية، فلقد بنى غفر الله له الملك خالد دولة حديثة تجمع في طياتها بين الأصالة والمعاصرة.

لذا كان جمع وتدوين سيرة الملك وتوثيقها واجباً قومياً يجب أن نقوم به لأنه تاريخاً لشخصية عظيمة وبناءاً لكيان دولة من أكبر وأهم الدول العربية ذات التأثير السياسي والاقتصادي الدولي، وهو في الوقت نفسه تاريخاً للمملكة العربية السعودية ومراحل بنائها وتطورها.

المشاريع:

  • قاعدة معلومات عن سيرة الملك خالد.
  • فيلم وثائقي عن حياة الملك خالد.
  • كتاب "ملامح خالدة" (كتاب مصور عن الملك خالد).
  • كتاب "الباب" (كتاب عن باب الكعبة المشرفة).
  • دعم المستكتبين لمجموعة كتب عن سيرة الملك خالد وإنجازاته.
  • معرض الملك خالد المتنقل.
  • إنشاء مكتبة مفهرسة عن سيرة الملك خالد تحتوي على مواد مكتوبة و مرئية ومسموعة ووثائق. وكذالك تخصيص قسم تحت مسمى "مكتبة الملك خالد الخاصة" يضم مقتنيات الملك خالد من كتب ووثائق و صور.