اختتمت مؤسسة الملك خالد يوم السبت الماضي النسخة الثانية من "برنامج ساهم" للابتكار وريادة الأعمال الاجتماعية في مقر المؤسسة بمدينة الرياض، الذي استمر على مدى أربعة أسابيع، حيث تضمنت ورشة العمل التدريبية أهم نظريات وأدوات الابتكار وريادة الأعمال الاجتماعية، وتنافس فيها نحو 85 طالبا وطالبة من جامعة الأمير سلطان، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

 

إثر ذلك أعلنت الأستاذة إلهام الصنيع، مدير عام برنامج بناء القدرات في مؤسسة الملك خالد، عن فوز ستة مشاريع مبتكرة قابلة للتطبيق، التي اجتازت جميع مراحل التقييم من لجنة التحكيم.

 

وأشارت الصنيع إلى أن الأهداف التفصيلية لبرنامج ساهم للابتكار وريادة الأعمال الاجتماعية تمحورت حول تمكين الطلاب والطالبات من إيجاد حلول مبتكرة ومستدامة للتحديات الاجتماعية، ونشر ثقافة الريادة الاجتماعية، وتعزيز روح المواطنة الفاعلة لدى الشباب السعودي، تماشياً مع رؤية 2030.

 

وقال حسين العوازم ممثل فريق نِظاف الفائز بالمركز الأول من جامعة الأمير سلطان: إن هذا البرنامج هو محفز ومشجع للشباب في تقديم كل ما هو جديد ومبتكر في الريادة الاجتماعية، ونحن فخورون بمشاركتنا وحصولنا على المركز الأول ضمن هذه المنافسة بالبرنامج.

 

وأوضحت ريما الدعيلج ممثل فريق “GoGreen” الفائز بالمركز الأول من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، أن التنسيق المسبق والإعداد للبرنامج أعطيا المشاركين الثقة بجودة وشفافية المخرجات، كذلك وجود المرشدين والاستشارات المقدمة من ممثلي برنامج ساهم في تطوير قدراتنا في تقديم المشاريع.